آداب الصيام (1/3) - الشيخ المحدث عبدالله سراج الدين

السبت 25 نيسان , 2020 11:21 توقيت بيروت مقالات فكريّة

الثبات - مقالات 

 

آداب الصيام (1/3)

الشيخ المحدث عبدالله سراج الدين

 

ينبغي للصائم أن يكفَّ لسانه وسائر جوارحه عن المحارم والآثام، تحقيقاً لمعنى الصيام الذي هو الإمساك.

جاء في صحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه، أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "الصِّيَامُ جُنَّةٌ، فَلاَ يَرْفثْ وَلاَ يَجْهَلْ، وَإِنِ امْرُؤٌ قَاتَلَهُ أَوْ شَاتَمَهُ، فَلْيَقُلْ إِنِّي صَائمٌ - مَرَّتَيْنِ - وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللهِ تَعَالَى مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ، يَتْرُكُ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَشَهْوَتَهُ مِنْ أَجْلِي، الصِّيَامُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا".

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "رُبَّ صَائِمٍ حَظُّهُ مِنْ صِيَامِهِ الْجُوعُ وَالْعَطَشُ، وَرُبَّ قَائِمٍ حَظُّهُ مِنْ قِيَامِهِ السَّهَرُ".

فينبغي للصائم أن يشتغل بالعبادات، ويستغرق في الطاعات: القلبية والجوارح والقولية، ويبتعد كلَّ البعد عن آثام القلوب والجوارح واللسان، سيما وأن شهر رمضان هو شهر الصيام وموسم الطاعات والعبادات، يُضاعف فيه الأجر وَيَعْظُم فيه الوزر.

وعن سلمان رضي الله عنه قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر يوم من شعبان فقال: "يا أيَّها الناسُ قد أظلكم شهرٌ عظيمٌ مباركٌ، شهرٌ فيهِ ليلةٌ خيرٌ من ألفِ شهرٍ، شهرٌ جعلَ اللهُ صيامهُ فريضةٌ، وقيامُ ليلهِ تطوعاً".


مقالات وأخبار مرتبطة

عاجل