آداب الصيام (3/3) - الشيخ المحدث عبدالله سراج الدين

الإثنين 27 نيسان , 2020 01:07 توقيت بيروت مقالات فكريّة

الثبات - مقالات 

 

آداب الصيام (3/3)

الشيخ المحدث عبدالله سراج الدين

 

من آداب وبركات رمضان ملازمة الأذكار الواردة منها ما ورد عقب الإفطار عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: كان رسول الله عليه وآله وسلم إذا أفطر قال: "ذهب الظمأ وابتلت العروق، فتقبَّلْ مني إنك أنت السميع العليم".

وفي رواية الدارقطني: "إذا قُرِّب لأَحدكم طعام وهو صائم فليقل: بسم الله، والحمدلله، اللهمَّ لك صمت، وعلى رزقك أفطرت، وعليك توكلت، سبحانك وبحمدك تقبل مني، إنك أنت السميع العليم".

وروى ابن السني، عن معاذ بن زُهْرَةَ قال: كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا أفطر قال: "الحمدلله الذي أعانني فصُمتُ، ورزقني فأفطرت".

ويستحب أن يكثر من الدعاء عند الإفطار لأنّه مجاب، قال صلى الله عليه وآله وسلم: "ثلاثة لا ترد دعوتهم: الصائم حين يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام، وتفتح لها أبواب السماء، ويقول الرب: وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين" رواه الترمذي

وكان عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما يقول عند فطره: "اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء أن تغفر لي ذنوبي".

وينبغي للصائم أن لا يُفرط في مأكله، ولا يخلط بين أنواع من المطعومات حين الفطر وحين يتسحر، بل ينبغي التوسط والاعتدال في أمره كله، قال صلى الله عليه وسلم: "بحسب ابن آدم لقيمات يُقمن صلبه، فإن كان لا محالة فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنَفَسِهِ" روراه الترمذي.


مقالات وأخبار مرتبطة

عاجل