الأربعاء01032017

Back الرئيسية

تخوف أمني من الفتنة

  • صيغة PDF
Share

تخوف أمني من الفتنة

بعد أن تمكّن الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية اللبنانية والمقاومة من ضبط الأوضاع الأمنية بسلسلة ضربات استباقية، ثمة تخوُّف من أن يلجأ الإرهابيون والتكفيريون إلى تفجيرات في مناطق محددة، من أجل توجيه أصابع الاتهام إلى المقاومة وجمهورها؛ في محاولة لإشعال الفتنة.

ماذا لو استقبل المحافظُ الملكَ؟

تساءل قطب سياسي لبناني: لو أن الملك السعودي سلمان بين عبد العزيز زار لبنان، وأوفدت الدولة لاستقباله في المطار محافظ مدينة بيروت الممتازة.. ماذا كان سجري؟ وكيف ستكون تعليقات السياسيين تجاه هذا الاستقبال؟

ملف اللاجئين السوريين.. قريباً

رجّحت المصادر أن يباشر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قريباً، بحث ملف النازحين السوريين إلى لبنان، من خلال العمل لإعادتهم إلى سورية، وإيوائهم في مناطق آمنة.وتوقّعت المصادر أن يبدأ البحث العملي بهذه الخطوات من خلال التنسيق المباشر مع الدولة الوطنية السورية، خلال زيارة سيقوم بها الرئيس عون إلى دمشق.

مخالفة

اعتبرت مصادر قانونية ودستورية أن عدم انعقاد مجلس الوزراء في مقرّ خاص له، مخالفة واضحة لنص دستوري يؤكد على ذلك، مشيرة إلى أن تجربة الرئيسين الراحل الياس الهراوي والسابق ميشال سليمان لا تشكّل عرفاً بتاتاً، مؤكدة أن الرئيس ميشال عون سيكون حريصاً جداً على تطبيق الدستور، ويرفض بدعة اجتماع مجلس الوزراء مرة في القصر الجمهوري وأخرى في السراي الحكومي.

قانون انتخاب

تنوي شخصية سياسية مخضرمة طرح مشروع قانون انتخاب، سبق للراحل كمال جنبلاط أن طرحه، وهو يقوم على اعتماد النسبية ويفنده بأسبابه الموجبة، وببنوده التفصيلية كما كان يراها جنبلاط الأب، وكما عُلم فإنه يريد بذلك أن يؤكد أن رئيس "الحزب التقدمي" يخالف مبادئ "المعلم المؤسس".

موسم "العز"

بدأت المناطق اللبنانية المختلفة تشهد في عطل نهاية الأسبوع توافداً كبيراً لنواب وشخصيات وطامحين في مراكز ومناصب، وهو ما وصفه أحد الظرفاءباقتراب "موسم العز"، ويعني بذلك الانتخابات النيابية، مضيفاً: "الله يعين العائلات الفقيرة إذا توفي واحد منها، لأن واجب الضيافة سيكلّفها كثيراً في موسم العز".

ترويج

لوحظ أن صحيفة كبرى روّجت لإغلاقها بعدد وداعي تميّز بجملة ترويجات إعلانية كبرى، وهو ما اعتبره البعض نوعاً من "الحيلة الصحافية".

على ذمة "الأخبار"

نقلت صحيفة "الأخبار" عن مصادر في صحيفة "النهار"  أن "عجز الصحيفة السنوي يبلغ نحو 3 ملايين دولار، رغم تراجع المبيعات والاشتراكات والإعلانات، وكل الهدر الجانبي، وهو مبلغ يؤكد المديرون الإداريون في هذا القطاع أن تأمينه ممكن في حال رفع المبيعات والاشتراكات وضبط الإنفاق".ورأت المصادر أن "سبباً إضافياً للانكسار، هو استعانة النائب الراحل جبران تويني ببعض أصدقائه داخل الصحيفة، لحفظ الأموال العائدة لـ"النهار" في حساباتهم، حرصاً على سلامتها في حال حصول أي طارئ أمني أو سياسي، لكن الأصدقاء المفترضين لم يُعيدوا الأموال التي في عهدتهم بعد اغتياله، وسرعان ما ظهرت عليهم ملامح الثراء الفاحش، إذ اقتنى أحدهم أربع سيارات جديدة، ويختاً، وفيلا في كسروان، وطابقاً سكنياً في الأشرفية، ويتنعم آخر بثلاثة شاليهات في أحد أفخم المنتجعات الكسروانية. وكانت "النهار" قد باعت نصف الطابق السابع في مبنى وسط بيروت، وتستعد لبيع حصتها من مبناها التاريخي في شارع الحمرا لمصرف لبنان مقابل نحو 15 مليون دولار".

 

أخبار منوعة

  • ثقافة وفن
  • عالم النساء
  • صحة وتغذية
  • بيروتيات
  • إسلاميات

عربي ودولي

  • فلسطين
  • عربي
  • دولي

ملفات خاصة

  • رأي
  • إقتصاد
  • تحقيق
  • مقالات مختارة

لبنانيات

  • صفحة الغلاف
  • حدث الاسبوع
  • جعبة الأسبوع
  • محليات
  • موضوع الغلاف
  • مقابلة
  • همسات