الأحد17122017

Back أخبار منوعة أخبار منوعة صحة وتغذية التهاب المفاصل.. أسبابه وعلاجه

التهاب المفاصل.. أسبابه وعلاجه

Share

يرتبط التهاب المفاصل بالعديد من الحالات الصحية، فقد ينتج عن نقص بعض العناصر الغذائية، أو بسبب التقدّم بالسنّ، أو من خلال الاستمرار بعادات سلبية، لكن ما الذي يدل على وجود التهاب المفاصل؟ هناك العديد من العلامات التي يمكن أن تدل على التهاب المفاصل، فمنها ما هو مرتبط بالمفاصل نفسها، مثل ألم المفاصل المزمن، وصعوبة حركة المفاصل، وانتفاخها، واحمرار المنطقة المحيطة بالمفاصل،لكن هناك بعض الأعراض والعلامات الأخرى التي تظهر على الجسم بشكل عام.

علامات التهاب المفاصل

هناك علامات تدل على التهاب المفاصل،ومنها:

1-   الحمى: على الرغم من أن الحمى من الأعراض التي ترافق العديد من الحالات الصحية، إلا أنها تُعتبر من أعراض التهاب المفاصل، ويتسبب مكافحة الجسم للالتهاب بارتفاع درجة الحرارة، وللتأكد يمكن استخدام مقياس الحرارة الزئبقي، لكن دون تناول علاجات خفض الحرارة،كما يمكنناالتمييز بين ما إذا كانت الحمى بسبب التهاب المفاصل من خلال الأعراض الأخرى، مثل تصلب المفاصل وصعوبة حركتها.

2-   التوعُّك: يمكن وصف التوعُّك الذي يرافق التهاب المفاصل بعدم الشعور بالراحة، والشعور بالمرض المستمر، وعلى الرغم من أن هذا الشعور في الغالب يرافق بعض الأدوية، إلا أن التوعُّك الناتج عن التهاب المفاصل يميّزه بأنه يرافقه أعراض أخرى لالتهاب المفاصل، مثل ألم المفاصل.

3-   الإعياء الشديد: يتعرض المرء للإعياء بشكل طبيعي عندما يقوم بمجهود كبير، لكن في حالة الإعياء بسبب التهاب المفصل فإن الأمر مختلف تماماً، فيمكن للمرء أن يشعر بالإعياء الشديد بين الحين والآخر، ودون القيام بأي نشاط أو مجهود، كما يمكن أن يشعر المرء بالإعياء حتى بعد النوم لمدة 8 ساعات متواصلة، أو حتى بعد القيلولة.

4-   ظهور العُقد والكتل: تظهر العقد والكتل بجانب المناطق المحيطة بالمفاصل، بسبب وجود أنواع معيّنة من التهاب المفاصل، لكن ليست جميع أنواع الكتل والعُقد تدلّ على وجود التهاب، حيث إن حجم مكان الكتل يدلّ على سببها، وبالتالي يفضَّل زيارة الطبيب المختص في حال ظهور مثل هذه العقد، للتأكُّد من سبب ظهورها.

تشخيص التهاب المفاصل

ينصح الأطباء بإجراء بعض من الفحوصات، تبعاً لنوع التهاب المفاصل الذي يشكّون بوجوده، ومن تلك الفحوصات:

1-   فحوصات مخبريّة:تحليل وفحص سوائل مختلفة في الجسم يمكن أن تساعد في تحديد نوع الالتهاب.

2-   السوائل التي يتم فحصها وتحليلها هي:الدم،والبول،و"سائل المفصل"، وللحصول على عينة من "سائل المفصل"، على الطبيب تعقيم وتخدير الجلد ثم إدخال إبرة إلى جوف المفصل، لسحب القليل من السائل الموجود في داخله.

3-   التصوير:الفحوصات التالية يمكنها التأشير على مشاكل في المفصل تسبب أعراض التهاب المفاصل، من بينها:

أ‌-       صورة بالأشعة السينيّة (رنتجن X – Ray).

ب‌- التصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic resonance imaging – MRI)

ت‌- تنظير المفصل (Arthroscopy):

في حالات معينة، يبحث الطبيب عن إصابة في المفصل بواسطة إدخال أنبوبة صغيرة ومَرِنة تسمى "منظار المفصل" (arthroscope) عن طريق فتحة بجانب المفصل،ويبث المنظار صورا لجوف المفصل إلى شاشة فيديو.

علاج التهاب المفاصل

يتركز علاج التهاب المفاصل في التخفيف من أعراضه، وتحسين قدرة المفاصل على أداء وظيفتها. أحياناً، تنشأ حاجة إلى تجريب علاجات متنوّعة، أو دمج علاجات مختلفة مع بعضها البعض، سعياُ إلى التمكّن من تحديد العلاج الأفضل للمريض المحدد.

هنالك العديد من الأدوية لعلاج التهاب المفاصل، تبعاً لنوع الالتهاب.

أدوية شائعة لعلاج التهاب المفاصل تشمل:

1-   أدوية مسكّنة للأوجاع: يساعد هذا النوع من الأدوية على تخفيف الألم، لكنه لا يؤثر على الالتهاب.

2-   أدوية مضادّة للمنبهات (anti stimulant).

3-   أدوية مضادّة للالتهاب لا ستيرويدية (Non - steroidal Anti - Inflammatory Drug - NSAID) ).

4-   أدوية مضادة للرَّثّـْيَة (للروماتيزم) لتغيير طابع المرض (Disease - modifying antirheumatic drug - DMARD)

5-   أدوية بيولوجية: تُستعمل هذه الأدويةعادة من خلال دمجها مع أدوية DMARD. محوّلات التفاعل البيولوجي هي مواد مُهَنْدَسَة وراثيا هدفها كبح عمل جهاز المناعة.

6-   أما العلاج الطبيعي فيمكن أن يكون ناجعاً في معالجة أنواع مختلفة من التهاب المفاصل، وذلك من خلال التمارين الرياضية،التي يمكنها أن تزيد مدى الحركة، وأن تقوي العضلات المحيطة بالمفصل، وقد يكون تثبيت المفصل بواسطة جَبيرَة (splint) مفيداً في حالات معينة.

7-   الجراحة: إذا لم تساعد طرق العلاج التقليدية، ولم تحقق النتائج المرجوة، يمكن أن يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية مثل:

أ‌-       استئصال الغشاء الزليليّ (synovial membrane)

ب‌- تبديل المفصل.

ت‌- إدماج مفصل.

الوقاية من التهاب المفاصل

ليست ثمة طريقة معروفة وواضحة للوقاية من التهاب المفاصل، لكن المحافظة على وزن صحّي والمواظبة على ممارسة الرياضة البدنية بشكل دائم من شأنها تقليل خطر الإصابة.

أخبار منوعة

  • ثقافة وفن
  • عالم النساء
  • صحة وتغذية
  • بيروتيات
  • إسلاميات

عربي ودولي

  • فلسطين
  • عربي
  • دولي

ملفات خاصة

  • رأي
  • إقتصاد
  • تحقيق
  • مقالات مختارة

لبنانيات

  • صفحة الغلاف
  • حدث الاسبوع
  • جعبة الأسبوع
  • محليات
  • موضوع الغلاف
  • مقابلة
  • همسات