الأحد25062017

Back الرئيسية

قائد القوة الامنية في عين الحلوة: الوضع الامني جيد ويسوده الهدوء

  • صيغة PDF
Share

أكد قائد "القوة الأمنية المشتركة" في مخيم عين الحلوة، العميد بسام السعد، أن الوضع الأمني داخل مخيم عين الحلوة حالياً جيّد ويسوده الهدوء، والأهالي بعض الذين نزحوا جراء الاشتباكات عادوا إلى منازلهم، وتقوم فرق الصيانة بإصلاح الكهرباء والمياه وتنظيف الطرقات والأزقة، وتعمل جمعيات ومؤسسات بمسح وتسجيل الأضرار والمنازل التي أصيبت جراء الأحداث الأليمة في المخيم.

وأشار العميد السعد الى إن "القوة المشتركة منتشرة في 3 نقاط، وهناك نقاط جديدة سيتم استحداثها لاحقاً، وذلك بعد اجتماع القيادة السياسية العليا خلال الـ 72 ساعة القادمة"، مشدداً على أن “القوة المشتركة تقوم بدورها الطبيعي على الأرض، وتتجول في كل أنحاء مخيم عين الحلوة وداخل حي الطيرة، وتم تثبيتها داخل النقاط المتفق عليها".

وعن التخوفات من تجدد الاشتباكات في المخيم، أمل السعد أن لا نعود إلى الأحداث الأليمة التي مررنا بها، ولكن أي عملية اغتيال ستحصل من أي مجموعة خارجة عن القانون سيتم ملاحقتها، وسيتم التعامل معها حسب الظروف والاحتياجات"، نافيا ما يشاع  عن حالة استنفار في عين الحلوة، واستدعاء عناصر جديدة من "حركة فتح" للمخيم، موضحا أن "قوات الأمن الوطني الفلسطيني الموجودة في حي الصحون هي قوات أمن فلسطيني شرعية، وجدت من أجل الدفاع عم مخيمنا وأبناء شعبنا، ولمساندة الإخوة في القوة المشتركة الفلسطينية، وليس هناك أي استنفار، بل هناك عملية تبديل للأفراد والكوادر العسكرية بمنطقة حي الصحون في جبل الحليب".

أخبار منوعة

  • ثقافة وفن
  • عالم النساء
  • صحة وتغذية
  • بيروتيات
  • إسلاميات

عربي ودولي

  • فلسطين
  • عربي
  • دولي

ملفات خاصة

  • رأي
  • إقتصاد
  • تحقيق
  • مقالات مختارة

لبنانيات

  • صفحة الغلاف
  • حدث الاسبوع
  • جعبة الأسبوع
  • محليات
  • موضوع الغلاف
  • مقابلة
  • همسات