الاثنين21082017

Back الرئيسية

خارجية روسيا: الضربة الأميركية بسوريا هدفها استعراض القوة والترهيب

  • صيغة PDF
Share

شار مدير إدارة عدم الانتشار والرقابة على الأسلحة، التابعة لوزارة الخارجية الروسية، ميخائيل أوليانوف إلى ان "الضربة الأميركية ضد سوريا، لم يكن هدفها تدمير السلاح الكيميائي، الذي لم يثبت وجوده، وإنما استعراض القوة والترهيب".

ولفت خلال كلمة ألقاها في دورة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إلى انه "على ما يبدو كان الغرض من هذا العمل غير القانوني استعراض القوة والترهيب، وليس تدمير الأسلحة الكيميائية، التي لم يثبت أحد استخدامها في سوريا حتى الآن". وأكد أن كافة الاتهامات التي وجهت لدمشق باستخدام الأسلحة الكيميائية لا أساس لها من الصحة، وتستند إلى مواد مثيرة للشك نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي".

ولفت أوليانوف إلى أن أي تأخير في التحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية المزعوم في خان شيخون يمكن أن يسبب أضرار جسيمة لمصداقية منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية.

أخبار منوعة

  • ثقافة وفن
  • عالم النساء
  • صحة وتغذية
  • بيروتيات
  • إسلاميات

عربي ودولي

  • فلسطين
  • عربي
  • دولي

ملفات خاصة

  • رأي
  • إقتصاد
  • تحقيق
  • مقالات مختارة

لبنانيات

  • صفحة الغلاف
  • حدث الاسبوع
  • جعبة الأسبوع
  • محليات
  • موضوع الغلاف
  • مقابلة
  • همسات