الجمعة28072017

Back لبنانيات همسات السعودية تتحرك

السعودية تتحرك

Share

جزمت مصادر دبلوماسية أن السعودية حرّكت أدوات الدفاع عن الإرهاب؛ تماماً مثلما حصل عندما زار وفد موسَّع من قوى "14 آذار" بلدة عرسال وقالوا إنه لا توجد في المنطقة أي عناصر إرهابية؛ لا "قاعدة" ولا غيرها، وكان الجميع يعلم بالواقع وحقيقة الأمور .

 

دعم مطلق

لفت الانتباه مرافقة وزير الدفاع يعقوب الصراف لقائد الجيش العماد جوزف عون أثناء زيارة الأخير لرئيس الحكومة سعد الحريري في السراي الحكومي، ووصفت المصادر هذه الخطوة بأنها تأكيد على الدعم السياسي المطلق الذي يحظى به الجيش اللبناني في معركته مع الإرهاب، وفي مواجهة من يشنّ حملات لاستهداف المؤسسة الوطنية الكبرى.

 

في دائرة الاتهام

تُطرح المزيد من الأسئلة وعلامات الاستفهام حول ما تردد أن وزراء حالوا دون الوصول إلى خاتمة سعيدة بشأن عودة دفعة من النازحين إلى داخل الحدود السورية، لأنه تبين أن لهؤلاء أجندات دولية وعربية معيّنة.

 

25 مليون دولار.. أموال ميتة

منح مسؤول يدير مؤسسة رسمية كبرى على المستوى المالي، قروضاً يرجح أن تتحوّل "أموالاً ميتة" لمؤسستين تتجاوز قيمتهما الـ25 مليون دولار، تحت بند المساهمة في الإنتاج الفكري، وللمؤسستين سطوة معنوية في الشارع اللبناني.

 

 

بلا دبلوماسية

عرض إعلاميون لبنانيون أقلامهم على دبلوماسي خليجي، بعدما تحدّثوا عن انزعاجهم من قطر، وأنهم على استعداد للمشاركة في الحملة على الدوحة والأمير تميم، إلا أنّ الدبلوماسي، ودون دبلوماسية قال: نحن نعمل الآن بالجملة، وتجربتنا مع المفرق لم تنجح، فالدفع هو للمؤسسات التي تعملون فيها.

 

"الزقاقي"

غضب صاحب مطبوعات نقابي عندما نصحه موظفون لديه بضرورة أن يكون موضوعياً، ويبتعد عن "الزقاقية" في ما يكتبه، لأنه لا يرقى إلى صفة مقالات، سيما أن غالبيتها تفتقر للمصداقية، وقال: "اللي مش عاجبو يفل".

 

المحبَط

يردد أحد المرشحين لمنصب إداري هام، أنه مصاب بالإحباط جراء تأجيل التعيينات، وأسرّ إلى زملاء حزبيين احتمال أن تكون الجهة التي رشحته تخلّت عنه، بسبب حصول صفقة تحت الطاولة.

 

تصريحات مستفزَّة

اعتبر قيادي غير سياسي أن النائب عقاب صقر لم يتعلّم من درس البطانيات وحليب وحفاظات الأطفال، وأن الجهة المشغّلة أرادت من تصريحاته التشويهية استفزاز المؤسسة العسكرية لغايات دفينة.

 

اللعب بالأعصاب

وزير ورئيس حزب فاعل يلعب بأعصاب تياره بتسريبه أنه يتجه إلى تغيير ثلاثة وزراء، وهو أمر لا يمكن حصوله بالسهولة التي يتصوّرها، لأنه دستورياً لا يمكن ذلك، إلا إذا أقدم الوزراء على الاستقالة من تلقاء أنفسهم، ليتمّ تعيين بدلاء عنهم.

 

لماذا؟

تردد أن عدداً من مناضلي تيار سياسي فاعل، جُمِّدوا أو فُصلوا من تنظيمهم لأنهم ينوون الانخراط في المعركة الانتخابية المقبلة، وأن عدداً منهم بدأ اتصالاته لتشكيل لوائح انتخابية، وتكتلات سياسية.

 

بلغوا سن التقاعد

لوحظ أن عدداً من النواب الحاليين أخذوا يصرحون ويتخذون مواقف سياسية خارج سرب تكتلاتهم النيابية أو الحزبية، مما اعتبره البعض أن قرارات اتُّخذت بالاستغناء عن خدماتهم في معركة الانتخابات المقبلة.

 

أخبار منوعة

  • ثقافة وفن
  • عالم النساء
  • صحة وتغذية
  • بيروتيات
  • إسلاميات

عربي ودولي

  • فلسطين
  • عربي
  • دولي

ملفات خاصة

  • رأي
  • إقتصاد
  • تحقيق
  • مقالات مختارة

لبنانيات

  • صفحة الغلاف
  • حدث الاسبوع
  • جعبة الأسبوع
  • محليات
  • موضوع الغلاف
  • مقابلة
  • همسات