الأربعاء20092017

Back الرئيسية

اعتقال شقيق الرئيس الإيراني لأسباب مالية!

  • صيغة PDF
Share

أعلنت السلطات القضائية الإيرانية، اليوم الأحد، عن توقيف حسين فريدون، شقيق رئيس البلاد حسن روحاني، ومدير مكتبه، ليلة أمس السبت بتهمة ارتكاب جرائم مالية.

وأكد المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، محسني إيجائي، أثناء مؤتمر صحفي أسبوعي متلفز عقده اليوم، أن شقيق الرئيس اعتقل بعد فشله في دفع كفالة مالية حددتها المحكمة يوم السبت، مضيفا أن السلطات القضائية سبق أنه استجوب أكثر من مرة وكذلك أشخاص آخرون مرتبطون به.

وذكر المسؤول أن شقيق الرئيس سيتم الإفراج عنه في حال سداده الكفالة، غير أن القضية ستواصل مسارها، مؤكدا توقيف أشخاص آخرين في القضية نفسها.

يذكر أن فريدون، الشقيق الأصغر للرئيس الإيراني، تولى سابقا ولاية إقليمي نيسابور وكرج، ثم كان على مدى 8 سنوات سفيرا لإيران لدى ماليزيا، ثم انضم إلى وفد الجمهورية الإسلامية في الأمم المتحدة، ليتولى لاحقا منصب مستشار الرئيس الإيراني في المفاوضات بين طهران ومجموعة "5+1" بشأن الملف النووي في لوزان وفيينا.

وأفادت وسائل الإعلام الإيرانية في مايو/أيار 2016 أن فريدون يخضع لتحقيق قضائي بسبب تورطه في شبكة فساد واسعة، غير أن النائب العام للجمهورية، محمد جعفر منتظري، رفض التعليق على ذلك.

أخبار منوعة

  • ثقافة وفن
  • عالم النساء
  • صحة وتغذية
  • بيروتيات
  • إسلاميات

عربي ودولي

  • فلسطين
  • عربي
  • دولي

ملفات خاصة

  • رأي
  • إقتصاد
  • تحقيق
  • مقالات مختارة

لبنانيات

  • صفحة الغلاف
  • حدث الاسبوع
  • جعبة الأسبوع
  • محليات
  • موضوع الغلاف
  • مقابلة
  • همسات