الجمعة20102017

Back الرئيسية

رئيس كتالونيا يجمد إعلان انفصال الإقليم لإفساح المجال أمام الحوار

  • صيغة PDF
Share

أعلن رئيس كتالونيا كارليس بوتشديمون أمام البرلمان أن الإقليم استحق بفعل نتائج استفتاء 1 أكتوبر أن يكون دولة مستقلة لكنه اقترح تعليق إعلان الانفصال عن إسبانيا لإفساح المجال للحوار.

 

ودعا بوتشيمون في كلمته أمام البرلمان الكتالوني اليوم الثلاثاء إلى الحفاظ على الهدوء وخفض مستوى التوتر، قائلا: "يجب علينا الامتناع عن إثارة العنف، ويجب خفض التوتر".

ووصف استفتاء الانفصال بـ"النجاح السياسي واللوجستي"، مشددا على أن التصويت تحقق رغم محاولات السلطات في مدريد عرقلته.

وأعلن: "شعب كتالونيا اختار الاستفتاء، واختار أن يكون له مستقبل خاص يقرر فيه مصيره بيده"، مضيفا: "نريد أن نعزز من التعاون والتفاهم بيننا وبين إسبانيا".

وشدد على أن إقليم كتالونيا بإجرائه الاستفتاء، استحق أن يكون دولة مستقلة على شكل جمهورية، وأن يستمعوا إلى إرادته، مقترحا في الوقت نفسه تعليق إجراءات إعلان الاستقلال عن الدولة الإسبانية لعدة أسابيع لفتح المجال للحوار مع السلطات في مدريد والوساطة.

وأضاف أن الخلاف بين الإقليم والدولة الإسبانية يمكن حله بشكل عادل عبر التفاوض، مشيرا إلى أن الحكومة الإسبانية فضلت أن تخطو للخلف بشأن استقلال إقليم كتالونيا.

وبحسب معطيات السلطات الكتالونية، فإن قرابة 90% من المشاركين في الاستفتاء الذي نظم في 1 أكتوبر/تشرين الأول الجاري وغير المعترف من قبل مدريد، صوتوا لصالح الانفصال، فيما بلغت نسبة المشاركة نحو 43%.

وسبق أن حث رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، سلطات كتالونيا قبل إطلاق جلسة برلمان اليوم، على "احترام النظام الدستوري وعدم إعلان قرارات تجعل الحوار (مع مدريد) أمرا مستحيلا، مؤكدا أن "الخيار البديل سيكون سيئا بالنسبة لكتالونيا وإسبانيا وأوروبا".

أخبار منوعة

  • ثقافة وفن
  • عالم النساء
  • صحة وتغذية
  • بيروتيات
  • إسلاميات

عربي ودولي

  • فلسطين
  • عربي
  • دولي

ملفات خاصة

  • رأي
  • إقتصاد
  • تحقيق
  • مقالات مختارة

لبنانيات

  • صفحة الغلاف
  • حدث الاسبوع
  • جعبة الأسبوع
  • محليات
  • موضوع الغلاف
  • مقابلة
  • همسات