الخميس14122017

Back الرئيسية

جلسة حوار بين"فتح" و"حماس" في مقرّ المخابرات المصرية

  • صيغة PDF
Share

حركتا "حماس" و"فتح" تعقدان جلسة حوار ضمن جهود المصالحة الفلسطينية في مقرّ المخابرات المصرية في مصر، والمتحدث الرسمي باسم حركة فتح أسامة القواسمي يقول للميادين إننا "نريد الوصول في النهاية إلى سلطة واحدة ومصالحة فلسطينية نهائية".

انعقدت الثلاثاء جلسة للحوار الفلسطيني التي ستتكرّر في الأيام المقبلة، وذلك في مقرّ المخابرات المصرية في القاهرة.

وفي هذا الإطار، أكد رئيس وفد حركة "فتح" عزّام الأحمد، أن النقطة الأساسية المتفق عليها في جدول أعمال الجلسة هي مناقشة مسألة تمكين الحكومة من العمل في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم حركة "حماس" فوزي برهوم إن الحوار مع "فتح" سيتناول مجمل القضايا والملفّات المتعلّقة بالمصالحة وإجراءات وآليات تنفيذها وفق اتفاق القاهرة الموقّع عام 2011.

إلى ذلك، قال المتحدث الرسمي باسم حركة فتح أسامة القواسمي للميادين "نريد الوصول في النهاية إلى سلطة واحدة ومصالحة فلسطينية نهائية"، مضيفاً أن : "هناك إصرار مصري على إنجاح الحوار الفلسطيني في القاهرة".

من جهة أخرى نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين خيمة تحت عنوان "التأييد والمساندة للجهود المبذولة في إسراع عجلة المصالحة"، حيث طالبت حركتَيْ "فتح" و"حماس" بالإسراع في إتمام المصالحة الفلسطينية.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد منعت منذ ساعات وفد حركة "حماس" من التوجه إلى القاهرة للمشاركة في جلسات الحوار، وذلك بالرغم من وساطة مصرية في هذا الشأن.

المصدر: الميادين

أخبار منوعة

  • ثقافة وفن
  • عالم النساء
  • صحة وتغذية
  • بيروتيات
  • إسلاميات

عربي ودولي

  • فلسطين
  • عربي
  • دولي

ملفات خاصة

  • رأي
  • إقتصاد
  • تحقيق
  • مقالات مختارة

لبنانيات

  • صفحة الغلاف
  • حدث الاسبوع
  • جعبة الأسبوع
  • محليات
  • موضوع الغلاف
  • مقابلة
  • همسات