الخميس23112017

Back أخبار منوعة أخبار منوعة ثقافة وفن "مسمار" حكمت حسن: من الألم ينبع الأمل

"مسمار" حكمت حسن: من الألم ينبع الأمل

Share

 

"مسمار" ديوان جديد للشاعرة حكمت حسن صدر عن "دار نلسن"، فيه تبحر بقارئها بين واحات مملؤة بالمتناقضات، لكنها دائماً تُنتج جديداً، فيه كثير من الحياة والفرح، رغم المرارات المختلفة، فهل يولد النور لولا السلبي والإيجابي، وبيادر القمح والخير؟

هل كانت دون أن ترمي حبوب الحنطة في السهول، فتذوب وتتلاشى في أمّنا الأرض وتتحوّل، ثم لتعود وتنبت رويداً رويداً، وتتحول إلى حقول من البهاء، فتصير خضراء تسبح الخالق بجمال قيامتها، فيعشقها النظر ويألفها الفؤاد، وتأخذ بالامتلاء فتصير كل حبة سنبلة فيها عشرات الحبوب، وتصير السهول تتماوج على وقع تحولها الذهبي الذي ينحني بسبب تواضعه وامتلائه، لأنه سيكون خيراً وبراً للبشر؟

 

في "مسمارها"، قد تشعر أن حكمت حسن تنزف ألماً ومرارة، لكن ما بين قصيدة وأختها، أو بشكل أدق ما بين سطر وسطر، ثمة حلم يطل، أو نسمة فرح تظهر، فعليك أن تقرأ بعمق لترى الحكمة، لتتلمس الأمل، ولتعرف أن للحياة قيمة ومعنى إن عرفنا عمق هذه القيمة ومحتوى المعنى:

"إلى الحرية نبتسم

ومن الفضاء نقتبس الحرية

حلقت

كنت معي

ارتفعت

وكنت معك

ليت للبشر أن يفهموا حباً مكتملاً

لا يحتمل تعريفاً"..

فضاءات الشاعرة حكمت حسن تأخذك لأن تعي مكامن نفسك، وأن تسبح في عبق الأمل المتوهج وإن كان يولد من الألم.

ربما أرادت حكمت أن تتحدث في "مسمار" عن وجع، وعن موت، لكن في عمق معناها هي تتجدد على نحو سنبلة القمح، لأنها في كينونتها تدفع إلى غد، وتتحدث عن خلود:

"وجودان احتلا زمانين

أطمأنا

لبداية خالدة"..

ثمة تجدد دائم ربما تعلم بذلك أو لا تعلم، لأن جديداً يولد من "صراع الأضداد" عند حكمت البهاء:

"من يتوسّط النور

يتخفف

ويستحيل صهر الأضداد

حيث الخيار لكل منا واحد"..

مع "مسمار" حكمت تجول في أعماق باردة وصقيع حي لينبض فينا، لكن رويداً، فالوقت تلملمه وفوقه الكثير من القصائد، وإذا أحست أن بحراً لا مد له، ستكون هي مدّه على متن قصيدة أو حكمة بدأتها في ديوانها "خاتم"، وكشفت عن كنوزها في "مسمار"، وسنرصد حركة المد في ديوان جديد.

"مسمار" تدقّه حكمت حسن لتُشعرنا بلذة ألم، من أجل أمل وأحلام وخلود..

حكمت.. نعم ثمة أمل، فـ"ليت للبشر أن يفهموا حباً مكتملاً..

لا يحتمل تعريفاً"..

أخيراً.. كما انهيت التعريف عن نفسك..

"أكتب أحياناً، أكتب دائماً"، وأقول يا نجمة: أكتبي دائماً.

أحمد

أخبار منوعة

  • ثقافة وفن
  • عالم النساء
  • صحة وتغذية
  • بيروتيات
  • إسلاميات

عربي ودولي

  • فلسطين
  • عربي
  • دولي

ملفات خاصة

  • رأي
  • إقتصاد
  • تحقيق
  • مقالات مختارة

لبنانيات

  • صفحة الغلاف
  • حدث الاسبوع
  • جعبة الأسبوع
  • محليات
  • موضوع الغلاف
  • مقابلة
  • همسات