الأحد25022018

Back أخبار منوعة أخبار منوعة ثقافة وفن 33 صلاة في جوف الحوت

33 صلاة في جوف الحوت

Share

"33 صلاة في جوف الحوت".. نص مسرحي ملحمي، للكاتب والمخرج يوسف رقة، صدر عن "دار المؤلف"، وهو مستوحى من حرب تموز 2006، حيث ينقل، بواقعية وبُعد ملحمي، بعض الأحداث التي جرت في هذه الحرب التي استطاعت المقاومة في لبنان على مدى 33 يوماً من المواجهات البطولية أن تحقق نصراً غير مسبوق في تاريخ الصراع العربي - "الإسرائيلي".

"33 صلاة في جوف الحوت" تجربة هامة على مستوى العمل المسرحي، تطرح تحدّياً هاماً أمام كل المتعاطين في هذا الشأن الإبداعي، وهو كيف تنقل حدثاً كبيراً أثر في حياة الناس والشعب والأمة بطريقة درامية تحمل هدفاً ورسالة وتجربة، بعيداً عن نمط الأداء المباشر، والحركة المفتعَلَة.

يسجَّل ليوسف رقة هنا أنه تفاعل بشكل خلاق مع حدث صنعه لبنانيون في مواجهة عدو كان يطلَق عليه يوماً "لا يقهر"، ليبيِّن فيه أن شعباً يرفض البكاء، وشعاره الفداء، ومستعدّ لتحمُّل أفدح الخسائر، يعرف كيف يصمد ويتحمل ويصبر ويحقق النصر.

وفي نصه المسرحي يتحدث يوسف رقه عن امرأة حوصرت خلال حرب تموز 2006 على الحد الفاصل بين لبنان وفلسطين المحتلة، فعملت بكل جد لأن تهربابنها إلى حيث الأمان، لكن ما أن تفلح في خطوتها، تجده قد عاد رافضاً أن يخلي بيته وأرضه للعدو.

ومن خلال هذه القصة الحقيقية التي مسرحها يوسف الرقة، يقدّم 48 لوحة تأخذك إلى كثير من الدهشة، سواء على مستوى النص أو على المستوى المشهدي،لو تسنى لنا حضورها على خشبة المسرح.

"الأرض لنا.. الأرض لنا،نفضل أن نعيش داخل شجرة البلوط.. أو تحت أشجار الزيتون على أن نصبح من النازحين المنسيين في بقاع الأرض"، هو مسك ختام "33 صلاة في جوف الحوت"، وربما هذا المشهد الأخير بمحتواه ومعناه يعطي الكثير من تفصيل هذا العمل.. فتحِيّة للمخرج يوسف رقة.

أخبار منوعة

  • ثقافة وفن
  • عالم النساء
  • صحة وتغذية
  • بيروتيات
  • إسلاميات

عربي ودولي

  • فلسطين
  • عربي
  • دولي

ملفات خاصة

  • رأي
  • إقتصاد
  • تحقيق
  • مقالات مختارة

لبنانيات

  • صفحة الغلاف
  • حدث الاسبوع
  • جعبة الأسبوع
  • محليات
  • موضوع الغلاف
  • مقابلة
  • همسات